باحميد ومدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يبحثان دعم اللاجئين والجاليات اليمنية

باحميد ومدير برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يبحثان دعم اللاجئين والجاليات اليمنية
97ab4f9a-6ad1-457b-baaevvvvvvvvvvvvvvvvvvvvv-ee24711e7798-600x330
التقى سفير بلادنا لدى ماليزيا الدكتور عادل محمد باحميد في العاصمة الماليزية كوالالمبور بالسيد جاكوب سيمونسن المنسق المقيم للأمم المتحدة والممثل المقيم للبرنامج الإنمائي للأمم المتحدة (UNDP) بماليزيا وسنغافورة وسلطنة بروناي دار السلام.وخلال اللقاء بحث السفير باحميد وضع الجالية اليمنية في ماليزيا بشكل عام وأوضاع اليمنيين المسجلين في كشوفات وكالة اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وكذا وضع مدارس الجالية اليمنية وبحث إمكانية التعاون مع منظمة اليونيسيف في تقديم الدعم لها.

وفي اللقاء قدم السفير شرحاً عن الوضع الذي يعيشه اليمن جراء الانقلاب والحرب الغاشمة التي تشنها مليشيات الحوثي وصالح على الوطن والمواطن، موضحاً حجم المعاناة الإنسانية التي يواجهها المجتمع اليمني لاسيما الفئات الأكثر تأثراً كالأطفال والنساء وكبار السن وأبرز أوجه الاحتياج للدعم والمساندة .
واستعرض الجهود الكبيرة التي تبذلها الحكومة في سبيل مواجهة كافة المتطلبات والاحتياجات اللازمة في كافة القطاعات كالتعليم والصحة والمصادر الآمنة للمياه وغيرها.من جانبه أكد المنسق المقيم للأمم المتحدة على ضرورة اعطاء الجانب الإنساني اهتماماً بالغاً لاسيما مع الفئات الأكثر تضرراً، موضحاً أهمية العمل على توفير الاحتياجات الضرورية في القطاعات الأساسية، معرباً عن استعداد البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة وكافة وكالات الأمم المتحدة العاملة للتنسيق ودراسة أوجه التعاون الممكنة في مختلف القطاعات مع الحكومة اليمنية والمنظمات العاملة الأخرى.