مؤسسة حقوقية تدين تجنيد الإنقلابيين للنساء وتطالب بمحاسبتهم دولياً

مؤسسة حقوقية تدين تجنيد الإنقلابيين للنساء وتطالب بمحاسبتهم دولياً
1492945067-660x330

شعب اونلاين :

أدانت مؤسسة حقوقية في اليمن تجنيد الإنقلابيين للنساء في اليمن، ودعت إلى محاسبة دولية للإنقلابيين جراء تجنيدهم للنساء والأطفال في النزاع المسلح الذي افتعله الحوثيون والمخلوع صالح في مطلع 2015.

وقالت رئيس مؤسسة أكون للحقوق والحريات، لينا الحسني، “إن المؤسسة تابعت تأكيدات وسائل إعلام حكومية يمنية تفيد قيام الإنقلابيين بتجنيد النساء في القتال وزرع الألغام والمتفجرات وتعريضهن للقتل والاعتقال، في جرائم جديدة تضاف إلى الجرائم المرتكبة بحق المدنيين في اليمن”.

وأعلن الجيش اعتقال خلية نسائية تابعة للانقلاب تقوم بزراعة الألغام والمتفجرات في بلدات الجوف في أقصى الشمال اليمني.

وأضافت الحسني “نحن أمام جرائم التجنيد للنساء اللواتي أجبرن على زراعة الألغام والمتفجرات، وبثت تسجيلات مرئية لنساء ضبطن في مأرب وهن يدلين باعترافات إجبارهن على زراعة الألغام والمتفجرات”.

ودعت لينا الحسني المنظمات الدولية الحقوقية والأمم المتحدة إلى التدخل ومحاسبة الإنقلابيين على ما يرتكبونه بحق المدنيين ومنها جرائم تجنيد الأطفال والنساء.