الحيوانات التي تقترب من الانقراض : تعرف عليها الآن

الحيوانات التي تقترب من الانقراض : تعرف عليها الآن
الحيوانات-التي-تقترب-من-الانقراض
شعب أونلاين |متابعات _منوعات |
_
منذ أن خلق الله الأرض ونحن نسمع عن الحيوانات التي تقترب من الانقراض ، فالحيوانات كائنات مُستهدفة من قِبل الجميع، بما فيهم الإنسان والطبيعة، وهي بالطبع لا تقوى على التصدي لكل هؤلاء، فينتهي بعضها ويفنى إلى الأبد، ثم يعود الإنسان بعد ذلك ليندم على فقدانها، كما هي أغلب النعم، لا نشعر بها إلا بعد زوالها، لكن العالم في الآونة الأخيرة بدأ يُدرك ذلك الأمر، وسعى نحو حمايتها والحفاظ عليها قدر الإمكان، وربما تكون تلك المحاولات قد جاءت بعد فوات الأوان إلا أنها حتمية للتأكيد على إنسانية الإنسان، فدعونا نتعرف في السطور التالية على الحيوانات التي تقترب من الانقراض وكيفية المحافظة عليها أهم الحيوانات التي تقترب من الانقراض 1ما هو الانقراض؟ الانقراض هو الاختفاء التدريجي، ويُستخدم هذا المُصطلح كثيرًا مع الجنس، سواء كان الجنس البشري أو الحيواني أو غيره، وقد عُرف هذا المُصطلح منذ فجر التاريخ، وتحديدًا عندما عرف الإنسان الحروب وبدأ يتجرع من ويلاتها، تلك الويلات التي كانت أولها الانقراض وفناء الجنس البشري. أما الانقراض الحيواني فهو نتاج أيضًا لحاجة الإنسان، سواء كانت الحاجة إلى الطعام أو الحاجة إلى إشباع الرغبة في ممارسة القتل، فالإنسان يعتقد أنه إذا لم يستطع قتل إنسان مثله فعلى الأفل يُمكنه قتل حيوان، هو لا يعلم أنه نفسه يُعد نوعًا من أنواع الحيوانات. الإعلانات 2أسباب انقراض الحيوانات كما أسلفنا، الحيوانات المهددة بالانقراض كثيرة، فهي تقريبًا تتجاوز 722 نوع، وأغلبها يتجه نحو الانقراض لعدة أسباب أهمها ما يلي: 3المنطقة التي يتواجد بها الحيوان فالمناطق الجدارية الاستوائية لا تتكيف معها أغلب الحيوانات، كالمناطق شديدة البرودة والمناطق شديدة الحرارة، فكل نوع منهما مناسب لمجموعة من الحيوانات، أما البقية فيكون هذا المناخ قاتلًا لهم، كذلك الدول النامية لا تستطيع الاهتمام بتلك الحيوانات، فبعضها يحتاج إلى رعاية ومعاملة خاصة، وهذا أمر لا يُمكن توفيره في دول بالكاد تُطعم مواطنيها 4حيوانات انقرضت دون أن يعرفها الإنسان هناك أنواع من الحيوانات تنقرض بسبب عدم معرفة الإنسان بها، فينتج عن ذلك أنه لا يهتم بها أو يُوفر لها ما تحتاج إليه، فتعيش وتموت دون أن يسمع عنها أحد، وهذا الأمر ليس غريبًا لأنه ثمة دول كاملة لا يعرف عنها أحد أيضًا، بل ثمة عوالم كاملة مجهولة لنا، لذلك انقراض هذه الحيوانات يكون بسبب لا إرادي من البشر، وهو جهلهم بوجود تلك الحيوانات من الأساس. 5التغيرات المناخية مما لا شك فيها أن التغيرات المناخية المفاجئة ليست بالأمر السار دائمًا للحيوانات، فثمة مجموعة منهم قد تلقى حتفها جراء هذا الأمر، ومع تكرار الأمر تجد نفسها من الحيوانات التي تقترب من الانقراض ، وهذا السبب أيضًا لا دخل للإنسان فيه، إذا لا يُمكن عقلًا منع التغيرات المناخية من الحدوث. 6عدم القدرة على التكييف مع قانون الافتراس قانون الافتراس هو القانون السائد لدي الحيوانات، بل إن البشر حينما يتعدون على بعضهم يُبررون ذلك بأنه قانون الغاب، فالحيوانات تجعل من ضعفاهم فريسةً لأقويائهم، وبالطبع هم غير مُدركين أن هذا يُعجّل بفناء جنسهم، وحتى لو أدركوا، فلن يُعيروا ذلك اهتمامًا لأن الأهم عندهم هو الطعام، حتى لو كان هذا الطعام يأتي عن طريق أكل بعضهم البعض. ومما سبق يتضح أن اختفاء الحيوانات واقترابها من الانقراض هو أمرٌ مبرر، له أسبابه التي يُمكن التغلب على بعضها بينما لا يُمكن مواجهة الأخرى، هذا كله يجعل الكثير من الحيوانات تزحف زحفًا نحو الانقراض. 7حيوانات تقترب من الانقراض بعد معرفة المقصود بالانقراض وأسبابه بالنسبة للحيوانات يجب علينا معرفة أهم الحيوانات التي تقترب من الانقراض ، فبعض ما يلي ربما لم يسمع عنه أحد من قبل وبعضه من العجب أن يكون موجودًا ضمن قائمة أكثر الحيوانات المهددة بالانقراض، وأهم هذه الحيوانات ما يلي: 8الإنسان، الحيوان الغريب الإنسان بالطبع حيوان، وربما يكون من المدهش لك أن تعرف أن الإنسان يعتلي قائمة الحيوانات المهددة بالانقراض، لكن في الحقيقة هذا الأمر ليس غريبًا إذا ما عرفنا أن هذا الحيوان يفقد واحد بالمئة من مجموعه سنويًا، وبالطبع جميعنا يعرف أن الحروب هي السبب الرئيسي في زحف الإنسان نحو الانقراض، إضافة إلى المجاعات والأمراض والكوارث الطبيعية، ليجد الإنسان نفسه في النهاية مُهددًا بالانقراض، لولا القدرة العالية على الإنجاب التي حافظت على بقاءه حتى الآن. 9ختم فرنانديز، حيوان صاحبه هو حيوان بحري، يعيش في جزر شيلي بأمريكا الشمالية، تم تسميته على اسم العالم خوان فرنانديز، وقد خرجت بعض التقارير في منتصف القرن الماضي تقول بأن هذا الحيوان قد انقراض رسميًا، وبينما كان العالم يتأهب لتصديق ذلك ظهر ما يقرب من 1000 حيوان من هذا النوع، ليتحول التصنيف من حيوانات منقرضة إلى حيوانات تقترب من الانقراض.
_ 10فقمة الراهب، حيوان الكاريبي فقمة الراهب هو أحد الحيوانات النادرة والتي تعيش في جزر الكاريبي في خليج المكسيك، وقد قيل أيضًا أنه قد انقرض في عام 1952، لكن بعد إجراء الكثير من الأبحاث ظهر فقمه الراهب مرة أخرى في إحدى جزر الهند الغربية، لكنهم عادوا مرة أخرى وأكدوا أنه قد انقرض، لذلك لا أحد يعرف هل هو موجود فعلًا أم لا، لكن المؤكد أنه إذا كان موجودًا الآن فهو بالتأكيد مُهدد بالانقراض.
11_الثعلب الطيار وهو حيوان غريب لا يعرف عنه الكثيرون، لكنه كان مُنشرًا قديما وخاصةً في المحيط الهادي بجزيرة رود يغز، أما الآن فلا يوجد سوى 70 فرد من نوعه، لذلك فهو بالتأكيد مُهدد بالانقراض، الغريب أنه لا أحد يعرف أسباب تقلصه واختفاءه حتى الآن.
12_ضفدع الطين وهو موجود في جزيرة مايوركا فقط، وهذا النوع من الحيوانات يمتاز بأنه أثناء عملية الإنجاب يحمل بيضه على ظهره حتى يلد، وأسباب انقراض هذا النوع من الحيوانات معروفة، فهو يتأثر بشدة من الأمراض التي تتفشى فيه، كما أن الاعتداء عليه تحديدًا كثر في الآونة الأخيرة.
13الليمور وهو حيوان نادر مُهدد بالانقراض أيضًا، ومنذ معرفته لم يتم العثور عليه سوى في مدغشقر، فلا يتواجد في أي مكان آخر، ويُقال العدد الموجود منه حاليًا هو ثلاثين فقط، لذلك تم وضعه على رأس قائمة الحيوانات التي تقترب من الانقراض أملًا في الحفاظ على تبقى منه. الإعلانات

14خنزير آسام البري وهو نوع نادر من أنواع الخنازير وسُمي بذلك لأنه يتواجد في جزيرة آسام بالهند، ولا يتواجد منه سوى أعداد قليلة فقط، ويُمكن أن تنقرض إذا لم يتم الحفاظ عليها. 15المها وهو حيوان نادر في وجوده ونادر في شكله كذلك، حيث أنه يُشبه كثيرًا الظباء، ويتواجد بكثرة في الصحاري الكبرى لأنه يُحب الركض، رغم أنه بطيء جدًا في حركته، وربما يكون هذا هو السبب الرئيسي في دخوله قائمة الحيوانات المعرضة للانقراض، حيث أنه يُعد مطمعًا للكثير غيره من الحيوانات، ولا يتواجد منه الآن س 1600 فرد فقط، وكلهم كما أسلفنا في الصحراء الكبرى والأماكن الواسعة الأخرى.