التخطي إلى المحتوى
صمتُّ

صمتُّ فَسَرَّ حُكّامي السُّكوتُ11924245_558547787630759_6641166081300521832_nو ظنُّوني لِحَقِّي قد نَسيتُ
فزادوا في تماديهم لأنِّي
حلمتُ وما جزعتُ و لا نهيتُ
بسمتُ لهم؛ فظنوني سعيداً
و خالوني ضعيفا إذ بقيتُ
أهانوا طيبتي و فسيحَ صدري
ومن مرِّ المعامعِ قد سقيتُ
كسوا أبناءهم حلوَ المزايا
و لا يدرون أني ما كُسيتُ
موائدهم غزيراتِ الحوايا
ومن تصبيرةِ العظمِ احتسيتُ
و في بردِ الليالي ضقتُ عيشاً
وهم فوق الأرائكِ، إذ (نُسيتُ)
أقاموا الحربَ ضدّي دونَ فهمٍ
فلم أجزعْ وما يوماً عصيتُ
و للحرماتِ ينتهكون جرماً
وما جرمٌ يساوي ما رأيتُ
صبرتُ فطالَ صبري؛ قلتُ كلّا
دنا وقتُ الحسابِ وما دنيتُ
أنا شعبُ العروبةِ صغتُ حرفي
سهاماً ملؤها حتفٌ مميتُ
سأخبرهم بأنّي رغم فقري
تخافُ النارُ منّي إن لظيتُ
سآخذ ما حَقَقْتُ ولن أداري
فقد داريت حتى اكتفيتُ

ولو سكبوا دماهم عندَ بابي
و عادوا نادمينَ لما رضيتُ
..